• ×

اتخاذ القررات وحل المشكلات.للكاتب :فهد المطوع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اتخاذ القرار وحل المشكلات
للكاتب : فهد عبد الله المطوع
image

تعرف المشكلة بأنها حالة من التباين أو الاختلاف بين واقع حالي أو مستقبلي وهدف نسعى إلى تحقيقه.
ولا غرو أن الدراسة العلمية لأسلوب حل المشكلات ، واتخاذ القرار ، وغيرها من العمليات العقلية ، كالإحساس ، والانتباه ، والإدراك ، والذاكرة ، والتخيل, والتفكير, والتعلم من الأمور الأساسية لدراسة كيفية تكوين وتناول المعلومات ، حيث تهتم هذه العمليات وغيرها بالأساليب التي يستخدمها الفرد للحصول على المعرفة, أو الحصول على المعلومات من البيئـة التي يعيش فيها ، وذلك على افتراض أن الوظائف النفسية أو العمليات العقليـة ، إنما تتوسط بين البيئة المثيرة للفرد ، والمعرفة أو المعلومات التي تتحقق لديه في النهاية ، والتي تظهر في شكل بعض مظاهر من السلوك القابل للملاحظة والقياس.
معنى ذلك أن الوصول إلى حل لمشكلة ما يعتمد بدرجة كبيرة على عدة عوامل منها : التخيل ، والتذكر ، والقدرة على التمثيل الداخلي والخارجي للعلاقات بين عناصر المشكلة 0
ومن المسلّم به أن أسلوب حل المشكلة يعتبر نشاطاً يمـارسه كل إنسان طوال يومه ، وهو بصورة عامـة سـلوك يحتاجـه كل شخص عندما يكون أمامه هدف يسعى إلى تحقيقه ولكن توجد بعض العقبات التي تحول دونـه أو تكون عقبة أمـام تحقيقه 0وبمعنى آخر يتضمن محـاولة الإجابـة عن سـؤال أو أسـئلة مثل : كيف أتخطى هذه العقبات أو كيف أواجـه هذه الظروف الغـامضـة ؟
وحل المشكلة على مستوى التعلم الإنساني عملية أكثر تعقيداً لأنها تتضمن استخدام المفاهيم واللغة والتفكير المنطقي الذي يستخدم المعلومات السابقة بطريقة منطقية منظمة للوصول إلى الحل 0 ويتضمن حل الإنسان للمشكلات كلاً من المحاولة والخطأ والاستبصار 0 وليس من الضروري أن يقوم الإنسان بالمحاولة والخطأ في حله للمشكلات بطريقة عملية ، بل إنه في الغالب ما يقوم في تفكيره باستخدام الرموز كالصور الذهنية والمفاهيـم واللغة 0 كما أن المحاولـة والخطأ التي يقوم بها الإنسان في تفكيره ليست عشوائيـة ، بل إنها اختيار منظم لعدة فروض يريد الإنسان أن يتحقق من صحتها.
ويتطلب تعلـم أسلوب حل المشكلة عملية الربط بين أكثر من قاعدة لتشكيل قواعـد جديدة تمكن المتعلـم من اتخاذ القرار المناسب تجـاه المشـكلة ، واكتشاف الاستجابة الصحيحة ، وهذه الاسـتجابة هي التي تستطيع إزالـة العـائق ، وتمكن الإنسـان من الوصـول إلى هدفـه.
وتوجد بعض الخطوات الأساسية التي يجب إتباعها عند حل المشكلات ، وهى :
 تحديد المشكلة ، وذلك من خلال التعرف على أبعاد المشكلة أو إيجاد موقع المشكلة في البيانـات المعطاة وتحديد عناصر الهدف أو الغاية المرغوبة 0
 تمثيل المشكلة أو إيضاحها ، ويتضمن تعريف المصطلحات ، وتحديد العناصر الرئيسية والتعبير عن عناصر المشكلة باللغة أو بالرموز عن طريق الصور والأشكال والأرقام0
 اختيار خطة الحل ، وذلك باختيار خطة ملائمة لحل المشكلة من بين عدة اختيارات قد تكون : المحاولة والخطأ ووضع الفرضيات واختبارها و تقسيم المشكلة إلى مشكلات فرعية أو ثانوية و العمل على التخلي عن الحلول المتخيلة إلى نقطة البداية و العمل بقياس المشكلة الحالية على مشكلات سابقة معروفة 0
 إيضاح خطة الحل ، من خلال مراقبة عملية الحل ، وإزالة العقبات عند ظهورها ، وتعديل الأساليب حسب الحاجة.
 الاستنتاج ، ويتضح في إظهار النتائج وصياغتها ، وإعطاء الأدلة والأسباب0
 التحقق من النتائج في ضوء الأهداف والأساليب المستخدمة والتحقق من فاعلية الأساليب وخطة الحل بوجه عام.
وأخيراً يمكننا القول بأن المشكلة حين يكون لدى الفرد هدف ولم يتعرف بعد على وسائل تمكنه من تحقيق ذلك الهدف ، بينما حل المشكلة هو القـدرة على تمييز المعرفـة والمهارات واستخدامهـا بحيث تحقق الهدف.

فهد عبدالله المطوع
القصيم - عنيزة

بواسطة : 4
 1  0  296
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    1437-08-14 11:52 صباحًا ابوبادي :
    لو طبقنا ماذكر الكاتب لسهل علينا اتخاذ القرار
    وتمكنا من حل المشكلات
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:56 مساءً الجمعة 27 ربيع الأول 1439 / 15 ديسمبر 2017.