• ×

وجاء الحق وزهق الباطل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
لقد تنازع الحق مع الباطل وتشابه على الناس الجهلاء وألتبس عليهم ما يروج له أهل الباطل من خدع وكذب وأحتيالات يتلبسون بالحق ظاهرا وبالباطل خفية وتعنُتا .
خرج الخوارج على أفضل الخلق بعد الرسول وأصابوا دمائهم وزرعوا الفتنة ونال المسلمون منهم البلاء والإيذاء.
ولازالوا يترصدون للفتنة لإيقاظها على الأمة الإسلامية .
نام الناس في امن ولم تنم خائن أفعالهم .استهدفوا وغرروا في الشباب .
لم تنهاهم أفعالهم حتى في بيوت الله وبين كلام الله .
وكأنك ترى قتلت عثمان في هذا العصر مذهب ومسلك .
استباحوا دماء ورملوا نساء ويتموا أطفال .أين للحق مجال في هذا, محال والله محال ان يكون للحق بهذا باب . انه الباطل بعينه لفظه وفعله .
بالحق سعت وبذلت كل الجهود دولتنا الغالية تحت المناصحة واحتواء ممن يريد الرجوع للصواب
وعندما انتهى بهم المطاف إلى التعنت والإصرار على الباطل لم يكن الخيار إلا تنفيذ حكم الشرع بهم بإجماع العلماء .
فأهل العلم والإيمان وولاة الأمر وكافة سكان هذا الوطن يد واحدة ضد من يعبث ويثير الفتنة داخل هذا المجتمع .
لقد قامت هذه الدولة على كلمة التوحيد قولا وعملا وشعارا .
ومما نراه ويراه كل ذو عقل هو خدمة هذا الوطن للإسلام والمسلمين عامة في شتى المجالات .
لم اجمع كلمات تفي بهذا الوطن قدرة ولن احد يستطيع ان يُسطر حروف شاملة كاملة في خير هذا الوطن وأفعاله .لكن منا الدعاء باللسنة ذاكره وقلوب مطمئنة بالدعاء ان يحفظ هذه البلاد من كل مكروه وان يحفظ ولاة أمرنا ويرزقهم البطانة الصالحة الناصحة وان يديم على هذه الأمة أمنها واستقرارها ورغد عيشها .

 0  0  899
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:21 صباحًا الأحد 16 شعبان 1440 / 21 أبريل 2019.